آسفي تحتضن الملتقى البيئي الأول لحزب الديمقراطيين الجدد - Les neo-democrates

مقر حزب الديمقراطين الجدد بالدار البيضاء يحتضن اللقاء الثاني من رمضانيات الديمقراطيين الجدد 2019         “المثقف والسياسي” عنوان اللقاء الثاني من رمضانيات الديمقراطيين الجدد 2019         الديمقراطية الشعبوية وسؤال النخبة أول لقاء رمضانيات الديمقراطيين الجدد 2019         رمضانيات الديمقراطين الجدد 2019         تأسيس تنسيقية إقليمية بإنزكان آيت ملول        

تواصل الكتابة الإقليمية لحزب الديمقراطيين الجدد بأسفي سلسلة ندواتها العلمية، حيث تمت جدولة الملتقى البيئي الأول بمدينة أسفي، دورة فبراير 2018. بشعار” الديمقراطية البيئية: سؤال الكائن ورهان الممكن”، دورة فبراير 2018.

وقد تم اختيار الموضوع باعتبار المغرب بلدا يحمل على عاتقه عبء التحولات البيئية، وهو شريك فاعل في مجال حماية البيئة، وهو ما يجعله في مصاف الدول الرائدة في المجال البيئي، من حيث المشاريع الصديقة للبيئة التي أطلقها، ناهيك عن كونه كان المحتضن لإحدى أكبر محطات البيئة في العالم (الكوب22).

وبالتالي كان لزاما أن يحمل حزب الديمقراطيين الجدد هذا الهم الوطني، وأن ينخرط في هذا الورش الإصلاحي.

وستنصب أشغال الملتقى على تحديد الإطار القانوني المنظم للمجال البيئي في النص الدستوري(2011)، كما سيناقش التدابير التي تتخذها مؤسسات الدولة لتخليق الحياة البيئية وحمايتها من أجل تنمية بيئية مستدامة.

وبناء عليه حرصت اللجنة التنظيمية على أن تكون المشاركات من مشارب متعددة، حيث وجهت الدعوة إلى مختلف الأطياف والمؤسسات الحكومية باعتبارها الراعي الأساسي للشؤون البيئية.

%d مدونون معجبون بهذه: