بالإجماع تمت المصادقة على النظام الداخلي لحزب الديمقراطيين الجدد - Les neo-democrates

فيديو : “الجريمة والمجتمع” موضوع ندوة نظمتها تنسيقية حزب الديمقراطيين الجدد بمكناس         تنسيقية الحزب بمكناس تنظم ندوة تحت عنوان “الجريمة والمجتمع”         تأسيس التنسيقية الإقليمية لحزب الديمقراطيين الجدد بالخميسات         اجتماع اللجنة التحضيرية لتأسيس الكتابة الجهوية لجهة سوس ماسة         إنعقاد أول اجتماع للمكتب السياسي الجديد        

ديموك بريس

خلال اجتماع المجلس الوطني لحزب الديمقراطيين الجدد الذي انعقد اليوم السبت 23 ماي الجاري بالمقر المركزي للحزب بالدار البيضاء تمت المصادقة بالإجماع على النظام الداخلي لحزب الديمقراطيين الجدد ليستكمل بذلك الحزب أحد أهم قوانينه الداخلية.

و افتتحت أشغال هذا المجلس الوطني بحضور رئيسه السيد جواد العسري إلى جانب رئيس الحزب السيد الدكتور محمد ضريف و أعضاء المكتب السياسي و أعضاء المجلس الوطني .

وقد تم في هذا الاجتماع  تدارس جدول أعمال المسطر،  فقبل المصادقة على النظام الداخلي للحزب، استعرض الدكتور محمد ضريف  تطور البناء التنظيمي للحزب الذي يشهد تقدما ملحوظا وبوتيرة متسارعة، وأضاف ضريف أن الحزب يواصل مسيرته التي لا تتوقف رغم التشويش والمشوشين الذين ما فتؤو بكل وسائلهم الممكنة تشويه صورة الحزب.

واستنكر أعضاء المجلس الوطني الهجمات الشرسة على الحزب من طرف المغرضين و الحاقدين على هذا المشروع السياسي ،وشجبوا في ذات السياق كل المحاولات اليائسة و الفاشلة التي تريد النيل من حزب الديمقراطيين الجدد ،مؤكدين في نفس الآن على ضرورة التصدي لهؤلاء المشوشين الذين أبانت عنهم الأيام أنهم لا يؤمنون بمبادئ الحزب وأهدافه وإنما غايتهم الأساسية هي تحويل الحزب إلى مقاولة انتخابية، مضيفين أن الذين يقفون وراء هذا التشويش هم جهات معروفة يبتعد سلوكها عن المبادئ النبيلة للسياسة و السير في الاتجاه المعاكس للديمقراطية المنشودة في هذا البلد.

أعضاء المجلس الوطني أدانوا بشدة ما بات معروفا بالتيار التصحيحي الذي يتزعمه أفراد تم طردهم من الحزب لإخلالهم بالقانون الأساسي لحزب الديمقراطيين الجدد ، وأكدوا في ذات السياق أن كل أولئك لا يمثلون أي صفة في الحزب ولا يمثلون إلا أنفسهم.

%d مدونون معجبون بهذه: