لا وطن بدون شباب وحزب الديمقراطيين الجدد يرجع الأمل للشباب في السياسة - Les neo-democrates

اجتماع المكتب السياسي يوم 28 شتنبر 2019.         تأسيس التنسيقية الإقليمية لحزب الديمقراطيين الجدد بطانطان         تجديد مكتب التنسيقية الإقليمية للحزب بفاس         فيديو : “الجريمة والمجتمع” موضوع ندوة نظمتها تنسيقية حزب الديمقراطيين الجدد بمكناس         تنسيقية الحزب بمكناس تنظم ندوة تحت عنوان “الجريمة والمجتمع”        

ديموك بريس : حسن المولوع

تم اليوم السبت بالمقر المركزي لحزب الديمقراطيين الجدد عقد لقاء تواصلي مع الشباب الراغب في تعلم السباحة وسط بحر السياسة بدون خوف أو وجل من الغرق السياسي الذي ترسخ في الأذهان الشابة حتى صارت عازفة عن السياسة وناقمة عن ممارسيها.

يأتي هذا اللقاء التواصلي في أفق تأسيس شبيبة للحزب حضره مجموعة من الشابات والشباب الذين أبدو فرحا وسرورا على ما يقوم به الحزب من مبادرات كهاته فاتحا أبوابه للطاقات والكفاءات الشابة الواعدة.

وخلال هذا اللقاء الذي تميز بمداخلات قيمة تم الاتفاق على ضرورة التكوين السياسي وربط السياسة بالمعرفة ،وأيضا تم اقتراح مجموعة من الأفكار تروم بالأساس مستقبل الشباب السياسي في أفق الانتخابات القادمة والسبيل إلى جعله يثق في السياسة والسياسيين منتقدين في نفس السياق الطريقة السلبية التي تتعامل بها بعض الأحزاب  مشيرين في نفس الآن إلى أن بعض الأحزاب تهول العمل السياسي وتعتبره مقتصرا على أصحاب الأفواه الكبيرة والأعمار النخرة على حد وصفهم بدون مراعاة لتكوينهم السياسي الذي اعتبروه هزيلا لا يسمن ولا يغني، ويضيفون أن بعض الأحزاب تروج لفكرة أن السياسة هي نمر مقنع يرسخونه في أذهان الشباب لكن حقيقة ذلك النمر ماهي إلا ورق في الواقع.

وخلص اللقاء إلى ضرورة تمكين الشباب من أخد المبادرات وعدم استخدامهم كمشروع انتخابي فقط دون الاعتماد عليهم وعلى قدراتهم وكفاءتهم  والوثوق بهم والاستماع لهم لإيصال برنامج الحزب لكافة الشباب في مختلف أرجاء الوطن لأن لا وطن بدون شباب وهذا هو شعار حزب الديمقراطيين الجدد.

وعلى صعيد آخر ومن نفس اليوم والساعة  ،كانت تجري أشغال المؤتمر التأسيسي لتنسيقية بجماعة بني يخلف بالمحمدية حضره الدكتور محمد ضريف وأعضاء من المكتب السياسي للحزب لانتخاب مكتب للتنسيقية.

%d مدونون معجبون بهذه: