نجاح تأسيس التنسيقية الإقليمية بالحي المحمدي لحزب الديمقراطيين الجدد رغم كيد المتآمرين - Les neo-democrates

بلاغ من التنسيقية الإقليمية لإنزكان آيت ملول         اجتماع المكتب السياسي يوم 29 يونيو 2019         المقر المركزي للحزب يحتضن اللقاء الرابع والاخير من رمضانيات الديمقراطيين الجدد 2019         “الدين والسياسة” عنوان اللقاء الرابع من رمضانيات الديمقراطيين الجدد 2019         مقر حزب الديمقراطيين الجدد يحتضن اللقاء الثالث من رمضانيات الديمقراطيين الجدد 2019        

ديموك بريس : حسن المولوع – إبراهيم مدغنة

عرفت أشغال المؤتمر الـتأسيسي للتنسيقية الإقليمية لعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي بالدارالبيضاء المنعقد اليوم السبت 12 ابريل الجاري، اقتحام مجموعة “من البلطجية” المأجورين من أجل نسف المؤتمر وتوقيف أشغاله التي كانت تجري بقاعة العروض دار الشباب حي عادل.

وحسب معلومات موثوقة من مصادر قريبة من الذين لهم يد في إثارة هذه البلبلة أنهم جندوا عددا من الأشخاص الغرباء عن الحزب لإحداث الفوضى، غير أنهم وفي نهاية المطاف ورغم محاولاتهم الفاشلة و اليائسة في إفشال هذا المؤتمر لم يجدوا بدا للانسحاب من القاعة  عندما غبلواغلبوا على أمرهم وفشل مخطط المتآمرين ونجح المؤتمرون في مؤتمرهم .

و للإشارة فقد حضر هذا المؤتمر التأسيسي للتنسيقية الإقليمية لعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي الدكتور محمد ضريف رئيس حزب الديمقراطيين الجدد والذي اعتبرأن مثل هذه السلوكات البلطجية، هي سلوكات صبيانية و لا علاقة لها بالسياسة.

و من الملاحظ في أشغال هذا المؤتمر وحين أداء النشيد الوطني المغربي لم يمتثل البلطجية و من حركهم لسماع النشيد الوطني، وكأنهم لحظتها أصبحوا كالذي يتخبطه الشيطان من المس، و من هنا نستنتج أنهم ينتمون إلى المعرقلين للمسار الديمقراطي بالمغرب و المحسوبين على الأعيان الذين يقدمون المصلحة الشخصية على العامة و الذين يسعون بكل ما أوتوا من قوة لنسف الديمقراطية و إلباسها حلة أصحاب الشكارة الانتهازيين و الوصوليين.

وإلى جانب حضور الدكتور ضريف حضر من المؤتمرين عضوات و أعضاء المكتب السياسي و المجلس الوطني لحزب الديمقراطيين الجدد إضافة إلى مناضلات ومناضلي الحزب الذين أبو إلا أن يستمر المؤتمر رغم كيد الخائنين و المشوشين ليواصل المؤتمر أشغاله في أجواء ناجحة حيث صادق الجمع العام على لائحة أعضاء مكتب التنسيقية الإقليمية لعمالة مقاطعات  عين السبع الحي المحمدي و التي تلاها السيد وردي محمد عضو اللجنة التحضيرية لحزب الديمقراطيين الجدد وسننشرها لاحقا

و قال السيد وردي محمد في كلمته معربا عن أسفه لما آل إليه بعض المشوشين الذين نزلوا إلى القعر حتى امتلأ عن آخره , و أضاف أن حزب الديمقراطيين الجدد هو حزب الكفاءات العلمية و ليس إتقان البلطجة و السوقية التي لا نعلمها  ولا نريد تعلمها و سنظل دائما (يقصد حزب الديمقراطيين الجدد) في الأعلى نرقب من في القعر حتى يموتوا بغيظهم.

وبعد تقديم لائحة أعضاء التنسيقية ألقى السيد محمد وردي عضو اللجنة التحضيرية لحزب الديمقراطيين الجدد برقية الولاء و الإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لتختتم أشغال هذا الجمع العام بحفل شاي.

%d مدونون معجبون بهذه: